رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات

منى سيف تدافع عن تنظيم أنصار بيت المقدس

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 09:56 م
الطريق
طباعة

قالت الناشطة منى سيف: "خلال ساعات منتظر النطق بالحكم في قضية أنصار بيت المقدس، قضية كبيرة ومحبوس على ذمتها عدد كبير جدا وبقالهم محبوسين احتياطي سنين.

 

هفكركم بقصتين بيبينوا مستوى الانتهاكات واهدار القانون في القضية دي من الأول:

 

1-   عمرو ربيع

 

عمرو ربيع.. كل محطة مر بها من لحظة خطفه تشهد على الظلمة اللي بيحكمونا، عمرو من أوائل حالات الإختفاء القسري في الموجة اللي بدأت من سنين وموقفتش من ساعتها، في مارس2014 اتخطف من الشارع من قبل ناس بلبس مدني، لأسابيه والدته لفت عليه كل الأماكن المحتملة تدور عليه، وقدمت بلاغات اختفاء، فجأة بعدها بشهرين يوم 12مايو2014 انتشرت على مواقع بعض الصحف – منها اليوم السابع- أخبار عن قضية أنصار بيت المقدس وإن صدر ليها أمر احالة، واسم عمرو ظهر فيها ومكتوب قدامه"هارب" وبعدها بقدرة قادر عمرو ظهر قدام نيابة أمن الدولة في التجمع الخامس.

عمرو كان من اوائل الناس اللي حكموا وعرفونا عن سلخانة العازولي، سجن غير رسمي داخل وحدة عسكرية التعذيب فيه والتعليق بإشراف المخابرات العسكرية.

 

ومن وقتها وهو محبوس على ذمة القضية دي في سجن العقرب يعني عمرو في سجن العقرب بقاله 5سنين!!!.

 

القضية طوال السنين دي كانت بتنظر قدام القاضي حسن فريد- ربنا يقهره وياخد من صحته- ده القاضي اللي حكم على علاء وشباب قضية الشورى، وده القاضي اللي ارتضى التزوير في محضر المحاكمة وفي الأحراز، ودي الدايرة المسؤولة عن حياة وحرية فوق الـ200معتقل في القضية دي.

بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38