رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات

في احتفالات اليونسكو بإلغاء العبودية.. آسيا وإفريقيا توجه لها صدمة مفجعة

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 05:24 م
الرق والعبودية
الرق والعبودية
عواطف الوصيف
طباعة
الهند
الهند
يحتفل العالم اليوم بإلغاء الرق وتجارة العبيد في مختلف بلدان العالم، تلك المناسبة التي تحرص منظمة اليونسكو على إحيائها، تأكيدا منها على أنها ضد هذا المبدأ الذي يُوصف بالرخيص، حيث أنه يوضح أشكال التحكم في الضعيف لمجرد أنه عاجز عن الدفاع عن نفسه، لكن ماذا إذا ثبت العكس، وأتضح وجود دول في مختلف دول العالم، تعاني من أبشع أشكال العبودية والتحكم بالبشر.

وخلال السطور المقبلة سوف يعرض "الطريق" لمحة عن أهم الدول التي ما تزال تعاني الرق والعبودية، التي وللأسف تعتبرها هذه الدول شكل من أشكال التجارة والكسب.

الهند
توصف الهند بأنها عاصمة الرقيق الحديثة في العالم، فيبلغ عدد المستعبدين فيها 14.3 مليون شخص، وعلى الرغم مما تصوره أفلامها من أنها بلد مواكبة للتطور والحداثة في العالم، إلا أن ثقافة العبيد راسخة بعمق فيها، وهؤلاء العبيد يعلمون في أفران الحجارة ومطاحن الأرز ومصانع التطريز والمحاجر والمزارع والمنازل الخاصة كخدم، لكن السؤال.. كيف يتم تحويل الهندي من مواطن عادي يتمتع بحريته إلى عبد ذليل؟

عندما يتعذر على المواطن أن يدفع ديونا عليه، يفرض المدين سيطرته عليه ويضطر إلى تسديده عن طريق العمل الذي لا نهاية له، كما تفرض أسعار فائدة على الدين وذلك من أجل ضمان استمرار صاحبه في العمل الشاق.

الصين
أفاد مؤشر الرق العالمي في 2014 أن الصين لديها قرابة 3.24 مليون عبد، وهم جميعا يعملون في البناء والألغام، علاوة على الصناعات الثقيلة والتدبير المنزلي.

العبودية في الصين
العبودية في الصين
أوزبكستان
تقع أوزبكستان في آسيا الوسطى، وفيها أكثر من مليون شخص، الذين يقعون تحت قيود العبودية، ونسبة كبيرة منهم يعلمون في القطاع الزراعي الذي يزرع القطن، والاستغلال في أعمال قسرية لصالح الدولة.

اوزبكستان
اوزبكستان
روسيا
تدخل روسيا هي الأخرى ضمن الدول التي يعاني أهلها من ألام الرق، ففيها يعيش أكثر من مليون شخص في روسيا كعبيد، ويعمل هؤلاء، غالبا مهاجرون أجانب، فيما يعرف بـ "أوضاع العمل الجبري"، وذلك في قطاعات الزراعة والبناء والمنسوجات والأخشاب.

العبودية في روسيا
العبودية في روسيا
نيجيريا
تشهد نيجريا حوالي 834.200  شخص، جميعهم يعملون كعبيد، والمؤلم أنه يتم الاتجار بالصبية  للعمل كالباعة المتجولين، أو في مجال الخدمة في المنازل او كعمال في المناجم، كما أنهم يُجبروا على العمل في المقالع الحجرية، والمزارع، ومن ضمن العبيد في نيجريا أيضا المتسولين، أما الفتيات فهن يجبروا على الزيجات القسرية أو العمل كخدمات في الدول الأوروبية .

نيجريا
نيجريا
إثيوبيا
زننتقل الآن إلى إثيوبيا التي تضم 389.700 من العبيد، وهم يعملون في صناعات لحوم البقر والنسيج، وتواجه إثيوبيا وفقا للتقارير الدولية مشكلة كبيرة تتعلق بعمل الأطفال، وبسبب بعض العوامل الاقتصادية هناك توجه إلى ممارسة الرق في إثيوبيا. 

الرق في إثيوبيا
الرق في إثيوبيا
تايلاند
تعد تايلاند وجهة العمال المهاجرين فهي تستقبل من كمبوديا وميانمار وبنجلاديش عمالة توصف بـ "الرخيصة"، وبما أن معظمهم يدخلون بصورة غير مشروعة دون وثائق سليمة، فإنهم يصبحون أهدافا سهلة للعمل القسري، كما يوجد بها  473.000  شخص مستعبدين، وهم يعملون في قطاعات الأسماك، والبناء، والزراعة، والصناعة التحويلية، في بعض الأحيان، دون أجر.

الرق في تايلاند
الرق في تايلاند
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38