رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
مصطفى عبد العزيز
مصطفى عبد العزيز

ساويرس يلعب بالنار

الثلاثاء 19/نوفمبر/2019 - 01:31 م
طباعة
• خرج علينا منذ أيام رجل الأعمال نجيب ساويرس بتصريح عن الحجاب قائلًا (لو أراد الله للنساء الحجاب لكان خلقهن بالحجاب)!

• ولست أدرى.. ما الذى يزعج ساويرس من الحجاب؟ وهل يعانى من مشكلة نفسية مع الحجاب؟ وهل هذه المشكلة أصبحت تسيطر عليه لهذا الحد؟ ولماذا؟

• وهل يستوعب ويفهم ساويرس ما يقوله عن الحجاب؟ وإذا كان يستوعب.. هل يفهم أنه يتحدث فيما لا يعنيه ولا يخصه؟ وإذا كان لا يستوعب.. ألم يوجد حوله أو بجانبه رجل رشيد يقول له كُف عن هذا الحديث واكتفِ بمشاعرك فى قلبك ولا تخرجها للعلن.. لأنك تؤذى مشاعر ملايين المسلمين؟

• وأعتقد أن مشاعر ساويرس غلبت كلامه.. فماذا يقصد بكلمة (لكان الله خلقهن بالحجاب) هل سمع الأخ ساويرس من قبل أن هناك مولودًا نزل من بطن أمه بملابسه؟!

• إزاى يعنى يا ساويرس -ربنا سبحانه وتعالى- ينزل المولودة من بطن أمها بالحجاب؟! 

• مش قلت لك إن مشاعرك الدفينة غلبت منطق كلامك؟!

• وبعدين.. خد هنا يا ساويرس.. من أنت؟ ومن الذى أعطاك الحق فى أن تبدى رأيك فى فرض من فروض المسلمين؟! ألم تعلم أنك بهذا الهراء تلعب بالنار؟ وألم تعلم أن هذه النار أول ما تحرق ستحرق أمثالك؟!

• أعرف أنك تعيش مشكلة مع الإسلام السياسى -إن صح القول- ونحن نعيش معهم ومعك نفس المشكلة.. ولكن طريقتك لا تختلف عن طريقتهم، فأنتم الاثنان لا تدرون أنكم تلعبون بالنار وتأخذون الشعب فى طريق مسدود لا يعلم نهايته إلا -الله- وحده.

• ثم.. مالك أنت والحجاب.. أعتقد أن معظم إن لم يكن كل من تتعامل معهم فى الداخل والخارج ليس لهم علاقة بالحجاب. وأعتقد أيضا أنك تجد نفسك وبقوة فى حياتك التى لم يتدخل فيها أحد.. وأنت ونحن نعلمها جيدًا.

• ساويرس.. ألم تعلم أن البلد فى صراع مع الزمن من أجل البناء؟ ألم تعلم أن هناك خيرة من رجال هذا الوطن يموتون لمحاربة الإرهاب وتحقيق الشعور بالأمن والأمان لأمثالك من رجال الأعمال وعامة الناس؟

• ألم تعلم أن مثل تصريحاتك تهدم ولا تبنى؟! ألم تعلم أننا أصبحنا فى عصر نجح فى القضاء على هذه -النعرات- وأعطى كل ذى حق حقه؟

• ألم تعلم أن غضب عامة المسلمين من مثل هذه التصريحات لم ولن يكون إلا فى مصلحة الأعداء والعملاء؟

• وفى النهاية لك منى نصيحة.. إياك واللعب فى معتقدات الناس -أى ناس- اكتب فى البزنس.. اكتب فى الغناء.. اكتب فى المتبرجات.. اكتب حتى عن العرايا.. فأنت أدرى بكل هؤلاء.. أنت حر.. بس إياك ثم إياك من اللعب بالنار، فالبلد لا تحتمل مثل هذا العبث والاستهزاء بمشاعر الناس.. وأعتقد أنها لم ولن تسمح لك أو لغيرك باللعب بالنار! 

بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38