رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات

بسبب مكالمة فيديو.. طفل يتعرض لحروق من الدرجة الثالثة (صور)

الإثنين 11/نوفمبر/2019 - 02:06 م
الطفل دوجي وأمه
الطفل دوجي وأمه
عواطف الوصيف
طباعة
تعرض طفل بريطاني لحادث مؤلم بعدما وقع عليه قرابة التسع لترات من الماء المغلي، ليتعرض جميع أجزاء جسده وتحديدا وجهه ورقبته وقدميه وصدره لحروق وصلت للدرجة الثالثة، بحسب صحيفة "ميرور البريطانية".

وشرحت الصحيفة البريطانية، كيف حدث هذا الحادث المؤلم، حيث نوهت أن الأم والتي تدعى نادية هولس، وتبلغ من العمر 25 عام، كانت تعد الطعام في المطبخ، وفي نفس الوقت تجري مكالمة فيديو مع والدتها، وكان طفلها الصغير "دوجي" يلعب بجوارها.

استطردت نادية وأوضحت، أنها كانت بجوار "دوجي"، حينما حدث هذا الحادث المروع، وعندما رأته وهو يقترب من الإناء الممتلأ بالماء المغلي والخضروات، صرخت وقالت له: "دوجي لا"، لكن الوقت كان قد فات، فبسبب صرخات والدته أصيب بحالة من الذعر بسبب صرخات أمه، وكانت النتيجة أن يده أصطدمت بهذا الإناء الذي وقع عليه بالكامل.

وأسرعت والدة نادية بالاتصال بسيارة الإسعاف، وتم نقل "دوجي" إلى مستشفى برمنجهام للأطفال مع حروق تغطي نصف جسده.

أخبرت موظفة الاستقبال نادية أنه لا بد وأن يخضع ابنها لتطعيم الجلد حيث أخذ الأطباء الجلد من فخذ دوجي لتغطية معصمه وصدره الأيسر، لكن للأسف لم تنته المأساة بحسب ما أوردت الصحيفة البريطانية، فقد قام الأطباء بتشخيص حالة الطفل ليتضح أنه أصيب بمتلازمة الصدمة السمية، وقالوا أنها حالة قاتلة.

ارتفع ضغط دم دوجي وكان بحاجة إلى قناع للأكسجين للتنفس، ولم يجد الأطباء مفر من إجراء عملية نقل دم البلازما له، وقاوم الصبي الشجاع، وخلال ساعات من نقل الدم كان يظهر عليه علامات الشفاء.

اقرأ أيضا: عيد العزاب في الصين يتحول لأكبر مهرجان للتسوق عبر الإنترنت

قضى "دوجي" في المستشفى شهرين، واستكمل علاجه في المنزل لمدة سبعة أشهر، وها هو الآن يبلغ من العمر عامين ويرتدي سترة ضغط في الليل لمحاولة الحد من الندبات، أما الأم فهي تعيش حالة من الذنب، لأنها وبحسب ما أكدته تشعر أنها هي المتسببة فيما لحق بابنها.
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38