رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات

جلد تحت الأظافر.. الطب الشرعي يفجر مفاجأة بشأن «فتاة العياط»

السبت 21/سبتمبر/2019 - 07:41 م
الطريق
حازم هدهد
طباعة

تسلمت نيابة الجيزة اليوم السبت، تقرير الطب الشرعي في واقعة مقتل سائق ميكروباص على يد فتاة بعد أن حاول اغتصابها، ووفقًا للتقرير فإن بقايا الجلد التي وجدت بأظافر جثة المجني عليه تطابق جلد المتهمة "أميرة"، في حين خلت أظافر المتهمة من أي آثار لجلد "القتيل".

وكان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة قد جدد حبس الطفلة المتهمة بقتل سائق ميكروباص حاول اغتصابها بالعياط شهرًا على ذمة التحقيقات، كما جدد حبس صديقي المجني عليه، كانت الفتاة ترتبط بأحدهما بعلاقة عاطفية وعاونا القتيل في استدراجها، شهرًا بتهمة المساعدة في استدراج أنثى والتحريض على الاعتداء عليها جنسيًا.

وكشفت تحقيقات نيابة العياط ملابسات ذبح طفلة لسائق ميكروباص داخل المنطقة الجبلية، بعد محاولته اغتصابها، حيث تبين أنه استدرجها بحجة استرداد هاتف صديقها، وحاول الاعتداء عليها جنسيًا فذبحته ومزقت جسده بـ13 طعنة، وسلمت نفسها إلى قسم الشرطة.

وتبين من تحريات أجهزة الأمن بالجيزة أن الخدمات الأمنية بمركز شرطة العياط، فوجئت بفتاة تدعى أميرة "15 سنة"، عاملة بمعرض ملابس في مدينة طامية بالفيوم، وبحوزتها سكين ملطخة بالدماء، وقررت قيامها بقتل شاب بالمنطقة الجبلية.

واعترفت المتهمة بارتكاب الواقعة وأنها كانت متوجهة إلى عملها حين اختطفها ميكروباص بداخله 4 شباب واصطحبوها إلى منزل مهجور، وحاولوا اغتصابها إلا أن تعالي صرخاتها دفعهم إلى تكميم فمها، واصطحابها للمنطقة الجبلية خشية فضح أمرهم، وأخرج أحدهم سكينا فخطفتها منه، وسددت له عدة طعنات حتى سقط قتيلا فانتاب الباقين الخوف وفروا هاربين، وتوجهت هي إلى الأهالي الذين أنقذوها وأوصلوها إلى مركز الشرطة.

بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38