رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
أحمد لطفي
أحمد لطفي

الرئيس.. والفتنة

الإثنين 16/سبتمبر/2019 - 02:59 م
طباعة
ترقبت فئة من الشعب المصري ما سيؤول إليه ما يحدث بسبب محاولة الفتنة التي يبثها الفنان الفاشل والمقاول الهارب محمد علي عبر اليوتيوب والسوشيال ميديا والتي أراد بها تشتيت فكر الشعب وزعزعة الثقة بين الشعب والمؤسسة العسكرية والرئاسة المصرية وفشل بعض رموز الإعلام بل الإعلام بأكمله في التصدي لهذه الفتنة المغرضة على مدار أكثر من أسبوعين ولكن نجح الرئيس في الرد بطريقة غير مباشرة في ذكر اسم هذا التافه الهلفوت المدعوم من جهات خارجية ولكن تطرق لكل الأكاذيب والافتراءات التي أطلقها في مؤتمر الشباب في جلسة تأثير ونشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع وكان رد الرئيس قاطع على كل الأكاذيب والافتراءات وفند معظم الأكاذيب برد يقحم كل المغرضين والمتربصين بالدولة لإيقاف عجلة التطوير بل قال الرئيس طبيعي أن يكون هناك بعض الفاسدين ومن يثبت عليه شئ يحاسب، أما الغير طبيعي أنه لا يوجد فاسدين وأن كل مايبنى فهو للشعب ولمصر وليس لشخصه ولكن باسم مصر

 وسيستمر الرئيس في البناء وهناك مشاريع كبيرة والهدف هو بناء مصر الحديثة وسيتم افتتاح العام القادم 14 مدينة جديدة للشعب وأكبر مدينة فنون في العاصمة الجديدة ومدينة العلمين وتطرق أيضا لشبكة الطرق العملاقة التي أقامتها المؤسسة العسكرية ولن يؤثر عليه هذا الافتراءات وطمأن الشعب انه لن يكون هناك أشخاص فاسدين ويتم السكوت عنهم وحذر الشعب من هذه الإفتراءات وأن البناء مستمر في مجالات الصحة والتعليم والمجالات الآخرى كافة لتكون مصر كبيرة وطمأن الشعب أن مؤسسة الجيش المصري العظيم أقوى الجيوش في المنطقة.
وبذلك نجح الرئيس فيما فشل فيه الإعلام المصري ووأد الفتنة في مهدها.
شكرا سيادة الرئيس.
حفظك الله لمصر وسدد خطاك.
تحيا مصر وعاش شعبها وجيشها العظيم.
ads
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38