رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
ads

محطات في حياة لسان "مبارك العبري".. تعرف عليها

الأربعاء 10/يوليه/2019 - 04:33 م
الطريق
شهاب الذقم
طباعة

أعلن مساء أمس الثلاثاء؛ وفاة الدكتور منصور عبد الوهاب رئيس قسم اللغات السامية بكلية الألسن في جامعة عين شمس، العالم المثقف الذى ترجم العديد من الأعمال الفنية، التى لها علاقة بالكيان الصهيوني، والتى تكشف الوجه القبيح لهذا المحتل، وهو مرجع ونموذج محترم يطالع يومياً الأحداث الإسرائيلية، مما قاده ذلك إلى العديد من الأعمال المتميزة طوال حياته سواء المهنية أو الشخصية فضلاً عن كونه مترجم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

فمن هو منصور عبد الوهاب؟
يعتبر أشهر مترجم للغة الأم للإسرائيلين أو ما تعرف بالعبرية فى مصر، نال منصور شرف العمل مع المؤسسة العسكرية، حيث كان المترجم الأول لها بعد حرب يونيو لعام 1967، حتى ما بعد حرب أكتوبر لعام 1973، وكان له شرف إجراء العديد من الاستجوابات للأسرى الإسرائيليين بعد انتصار حرب أكتوبر المجيده.

كيف كانت علاقة منصور بـ"مبارك"؟
نجح المترجم السابق للرئيس محمد حسنى مبارك في فرض نفسه على القصر الرئاسي بقوة حيث كان يتمتع بدور هام فى الإذاعة المصرية، بعد أن تم إسناده الإشراف على الإذاعة العبرية الموجهة للكيان الصهيوني، قبل أن ينتقل لإشراف على الخدمة العبرية بفضائية النيل الدولية.

منصور والسينما
شارك أيضاً "منصور"، في توظيف اللغة العبرية؛ فى العديد من الأعمال السينمائية والدرامية، مثل فيلم "الطريق إلى إيلات"، وفيلم "أولاد العم"، ومسلسل "فرقة ناجى عطا الله"، ومسلسل "الصفعة"، وفيلم "الممر"، فضلًا عن أنه شارك الراحل بمشاهد بسيطة فى فيلم "أولاد العم" فى دور الحاخام الإسرائيلى، وكذلك مسلسل فرقة "ناجى عطا الله".

وحول حياته العملية
تدرج الأستاذ الأول للغة العبرية في مصر؛ بالمناصب العلمية، إلى أن وصل إلى درجة أستاذ مساعد اللغة العبرية وأدابها في كلية الألسن جامعة عين شمس، وإلى جانب عمله، اشتهر الراحل بأنه مصحح اللغة العبرية الذي يلجأ إليه الجميع إذا كان العمل له علاقة بإسرائيل.

حياته الاجتماعية
رزق "منصور" بأحمد وهو مهندس متخصص في علوم الحاسب، وايضًا ابنه تعمل طبيبة تدعى رنا.


وفاته 
توفى الرجل العظيم، أشهر من حارب إسرائيل بلسانه وكان له بصمه في كل حدب وصوب، مساء أمس الثلاثاء.

الكلمات المفتاحية

بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38