رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد توفيق
ads
ads
ads
أشرف توفيق
أشرف توفيق

ما لم يخبرنى به أبى عن الحياة

السبت 06/يوليه/2019 - 05:47 م
طباعة

"ربوا أبناءكم لزمان غير زمانكم".. مقولة قالها الإمام "على بن أبى طالب" رضى الله عنه أوجز فيها مبدأ تربويا فى غاية الأهمية، وهو أن يرتفع الوالدان بآفاقهما لمجاراة الأبناء ولملاحقة الزمن الذى تتطور فيه الأشياء بسرعة الصاروخ، فيغرسا فى أبنائهما الهمة والتأهب لمواجهة ما ستأتى به الأيام. ومن هذه المقولة أيضا ينطلق "كريم الشاذلى" الباحث فى العلوم الإنسانية من خلال كتابه "ما لم يخبرنى به أبى عن الحياة" الذى صدر عن دار أجيال منذ سنوات ولكنه يستحق أن نعيد إلقاء الضوء عليه.

والكاتب استخدم هذه المقولة كبداية ليلقى الضوء على أهمية معاملة الوالدين للأبناء، من خلال التجاوب معهم فيما يستجد فى هذا العصر، والبعد عن التماثل الذى يفرح به الوالدان كثيرا إذا ظهر بين الطفل وبينهما، فاختلاف الزمان سيتبعه بالتأكيد اختلاف لعادات وأفكار وحلول. كما أن المؤلف استخدم هذه المقولة ليزيل الحرج عن الآباء الصالحين الذين قدموا قصارى جهدهم لتنشئة أبنائهم، ولكن الفجوة قد زادت بينهم وبين أبنائهم ليس لتقصير، وإنما لعجلة تطور تنهب الأرض نهبا ولا تنتظر أحدا ليلاحقها.

والكاتب يقدم أفكاره بأسلوب فصيح جزل وممتع فى نفس الوقت، كما أن تنظيم موضوعات الكتاب، وتذييل كل موضوع ببقعة ضوء تحتوى على حكمة تلخص الموضوع من أقوال الحكماء، واستخدام العديد من القصص والطرائف والحكم المفيدة التى تدعم وجهة نظره التى عرضها فى الموضوع، وموجز الأفكار والمقولات الذى قدمه فى آخر الكتاب، وتوحده مع القارئ البسيط من خلال خطابه المباشر إليه، وعدم الحديث إليه من عل.. كل هذه العوامل أخذت الكتاب إلى بر الأمان ليصبح مرجعا مفصلا لتجربة حياة شاب فى منتصف العمر.

وقضية الكتاب الرئيسية هى قضية الصمود والتحدى، ولعل هذا سببه أن هذه القضية هى قضية الإنسان من بدايته إلى نهايته، رغم ما كابده الإنسان من بداية نزوله إلى الأرض وحتى صعوده إلى بارئه إلا أنه يناطح الدنيا، يصمد أمام الشدائد، ويصبر أمام النكبات. وكلما زادت عليه الضغوط خرج منها ظافرا مبتكرا مكتشفا، وهذا ما يدعمه الكتاب الذى يؤصل هذا المعنى، وينصح القارئ بأن يكون على مستوى طموحه العظيم وأن يعد العدة لتحقيق آماله ومبتغاه دون النظر إلى الطموحات التافهة الصغيرة التى لا تتناسب مع ما وهبه الله له من مواهب وعطايا، ودون النظر إلى كمية المعوقات التى ستمنعه عن تحقيق هدفه، فكل هذا سهل يسير إذا ما قارناه بتنهيدة الراحة الباسمة المنتصرة التى سيطلقها عندما يصل إلى مبتغاه بكده وجهده ودون أن يلقى باللوم على  شماعة الظروف، ففى نفس الظروف التى يشكو منها، هناك من نجح ونبغ، ولم يلتفت لهذه المعوقات، فإن هذه الظروف لن تهزم سوى من يريد أن تهزمه.

إن هذا الكتاب يطرح بين دفتيه العديد من النماذج المشرفة العصرية البسيطة التى لا تختلف بأى حال من الأحوال عن تطلعات الشعب المصرى البسيط، ولكن تبقى عوامل التحدى والصمود والطموح المشروع لتصبح الحلقة المفقودة فى تعاملنا واستشرافنا للمستقبل، وهذا الكتاب يحاول أن يُهدِى القارئ هذه الحلقة.

ads
ads
القاهرة الطقس
ads
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38