رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد توفيق
ads
ads
ads

الغموض يسيطرعلى الحلقة الـ11 من مسلسل «كلبش3»

الخميس 16/مايو/2019 - 03:54 م
كلبش 3
كلبش 3
إسراء محمد
طباعة

سيطر الترقب والغموض على أحداث الحلقة الحادية عشر من مسلسل "كلبش3" بطولة النجم أمير كرارة، حيث يدخل سليم في حيرة بعد مقتل محمود علوان، كما بدأ أكرم صفوان الشك في إخلاص سليم له ويحاول كشف أمره، وتنهي الحلقة على مشهد يضرب حيرة المشاهدين مرة أخرى.

بدأت الحلقة بتوجه سليم لفيلا محمود علوان حسب اتفاقهما في آخر مكالمة، والبطبع يتفاجئ بحادث قتله، يأخذ هاتف القتيل ويغادر مكان الواقعة ويطلب من سيمح جمع المعلومات من على التليفون.

يخبر أكرم زوجته بأن محمود علوان هو من استعجل نهايته، خاصة بعد مقابلته لرياض، كما أن الحادث ربما يكشف عمل محمود مع الجهاز الأمني والدليل على ذلك مكالمته لسليم بمجرد انتهاء مقابلته مع رياض ويؤكد أن المكالمة لم تكن صدفة.

يحتار سليم في الوضع ويتحدث مع اللواء جلال حول ما يدور حولهم، وتدور في باله شكوك تتعلق بكشف حقيقة العمليات المتفق عليها مع محمود لذلك تم قتله.

تنعي شهيرة محمود علوان عبر برنامجها، وتوجه رسالة عنيفة لوزارة الداخلية خاصة بعد أن اكتفت بإعلان خبر الوفاة فقط، وتعمل المذيعة على إشعال الرأي العام من خلال مطالبة أجهزة الأمن الرد على أسئلة مثل ، من له مصلحة في قتل محمود؟ وليه محدش بيوضح سبب القتل حتى الآن؟، يحدث كل ذلك بأمر من أكرم صاحب القناة، والذي يؤكد على جيمي “ذراعه اليمين” بضرورة تصدير رسائل معينة للرأي العام منها توريط الحكومة في حادث القتل.

يدخل سليم في دوامة تأنيب النفس لعدم حمايته أقرب الناس ليه من الموت، وآخرهم محمود، ليرد عليه اللواء جلال بأن محمود اختار مصيره من 25سنة وعارف إنه هيدفع الثمن حياته، الإضافة إلى أنه سافر لعمل عمره مخصوص كي يدعو بأن يموت شهيد وقد استجاب الله منه.

يتوجه أكرم لعزاء محمود علوان ويجلس بجوار جلال في صمت، يغادر جلال العزاء وبطريقة خفيه يطلب من سليم مقابلته في المكان المعتاد.

يؤكد سليم أن صدام هو من قتل محمود علوان بأمر من أكرم، ويتحمس للانتقام منهم، ولكن يحذر اللواء جلال من سرعة الانتقام خاصة أن “الماتش” لسه في أوله، ويقنعه أنه من مصلحته ومصلحة البلد أن يتعامل بطريقة عادية جدا مع صدام وأكرم.

بدأ أكرم يفكر في احتمالية وجود علاقة سرية بين محمود وسليم، كما ينزعج خاصة أن محمود مات قبل معرفة طبيعة عمله أو الجهات التي يعمل معها، وبدأ الشك يدخل قلبه من ناحية سليم في أنه يعمل من ورائه.

يطلب سيلم من الشباب التركيز مع صدام الفترة القادمة بالإضافة إلى جيمي وهايدي، وأثناء هذا الحديث يدخل جيمي في حالة مريبة ويخبر سليم بأنه صلح هاتف محمود وأنه جمع كل المعلومات من عليه وأنه لن يصدق ما وجده، لتنتهي الحلقة على ذلك.

الكلمات المفتاحية

القاهرة الطقس
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38