رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد توفيق
ads
ads
ads

عن العدد الورقي.. «البُخل» سيد قضايا الخلع

الإثنين 06/مايو/2019 - 11:36 ص
الطريق
نيفين مصطفى
طباعة

زوجة: رفض علاج ابنه.. وأخرى: «ضربني علقة موت عشان طلبت كيس شيبسي»

زجاجة زيت دمرت مستقبل عائلة.. وزوج يترك زوجته بدون طعام ليجدد باقة الإنترنت


«حسبى الله ونعم الوكيل»، عبارة تغلف دائمًا دعاوى الخلع التى تكتظ بها محاكم الأسرة فى مصر، ليأتى خلفها السبب الحقيقى لطلب الزوجة الخلع من زوجها والتنازل عن كل حقوقها لكى تتخلص من المشاكل والقهر، لاستحالة العشرة فيما بينهما، وتختلف الأسباب من مكان لآخر، وبعضها يكون غريبًا كما فى القضايا التى بين أيدينا، لكن محورها عن داء البخل الذى يدمر الأسر المصرية ويقتل سعادتها.

مش عايز يعالج ابنه الوحيد

تقدمت «منى .س . ص»، بدعوى خلع ضد زوجها بسبب البخل «تزوجته طاعة لأبى بعدما أثنى عليه، وبعد فترة لاحظت عليه تقلب مزاجه، وعدم ثقته فى نفسه أو فيمن حوله، وعصبيته المبالغ فيها ورفضه للمناقشة، وبخله الشديد الذى لا أتحمله خصوصًا فى الأكل والشرب والالتزامات الأخرى».

وقالت فى قصتها لـ«الطريق» «مرت الأيام ولاحظت عليه أيضًا حبه الشديد لجلوسه فى المنزل ومشاهدة الأفلام والبرامج والتعصب من أجل أشياء تافهة، فحذرته من ذلك لكن دون جدوى».

وتابعت الزوجة بصوت مكسور «كان ابننا مريضًا فبدأ زوجى معى جدالًا لا ينتهى بكثرة الأسئلة وأن أعمل له كمادات مية ساقعة علشان مش عايز يدفع مصاريف العلاج أو زيارة الدكتور لكى أطمئن على ابنى، مما جعلنى اشتاط غيظًا منه فقررت أن أترك له المنزل، فقمت برفع دعوى ضده».

زجاجة زيت

وقفت «هند» البالغة من العمر 27 سنة، أمام محكمة الأسرة بالمرج لترفع دعوى خلع ضد زوجها «هيثم»،  30 سنة، بعد زواج لم يستمر أكثر من ثلاثة شهور، ضرب فيها الزوج زوجته ضربًا مبرحًا، انتقلت على إثرها إلى منزل والدها بسبب عقابها على زجاجة زيت.

وقالت «هند» خلال دعوى الخلع إنها تعرضت لعقاب شديد على سبب تافه وذلك بعد قيامها بتحضير الغذاء ونفاد زجاجة الزيت بسبب تحمير البطاطس، وما إن علم زوجها حتى لقنها علقة ساخنة عقابًا لها على ما قامت به من إنهاء تحمير الغذاء وهو ما يستلزم شراء زجاجة أخرى.

وأضافت الزوجة فى دعواها، أن زوجها به عيب البخل الشديد وهو ما أدى إلى استحالة العشرة بينهما، لافتة إلى بخله الشديد فى الإنفاق فى العديد من الأمور ومحاولاته الكثيرة لتخفيض المصروف حتى وإن جاء هذا على حساب طعامهم.

وأشارت إلى أنه كانت هناك محاولات كثيرة أثناء الخطوبة كى يتغير، وتخيلت أنه بعد الزواج سيتبدل حاله ولكن ازداد حاله بخلًا شديدًا تطور لضرب مبرح بلا مبرر.

كسر ظهر والدي

«هانم» ربة منزل ذاقت هى الأخرى الأمرين فى كنف رجل لا يعرف اليسر ولا الإنفاق، ومع وصولها لآخر حدود الاحتمال قصدت محكمة الأسرة وهناك قصت على القاضى أمرها قائلة «عانيت كثيرًا من بخل زوجى فى الإنفاق علىَّ، وعلى طفليه خلال فترة زواجنا، ولم يكن البخل هو الدافع الوحيد الذى دفعنى للوقوف أمام محكمة الأسرة وطلب الطلاق، بل كان أهله دائمى التدخل فى حياتنا الزوجية، بل فى أدق التفاصيل مثل (صرفت كام.. جبت إيه.. بتديها كام)، مما أدى إلى حدوث فجوة كبيرة بينى وبين طليقى».

واستكملت «هانم»: فى إحدى المرات، وأنا أتناقش مع زوجى طردنى من منزل الزوجية، واستولى على كل متعلقاتى، وعندما تدخل الأهل للإصلاح بيننا قام بالاعتداء على أهلى وخصوصًا والدى، وإصابته بعدة كسور، وقمت بعمل محضر له وبقت قضية جنحة، وتم الحكم عليه بالحبس 6 أشهر، كما أقمت دعوى بتبديد المنقولات، وتم الحكم عليه فيها بالحبس لمدة عام.

وأضافت الزوجة «بعد أن حصلنا على أحكام ضده توقف عن الإنفاق علىَّ، وعلى أطفاله، وأقمت دعوى نفقة وطلاق، وبعد تأكد القضاة من صحة أقوالى تم الحكم بالطلاق مع أخذ كافة مستحقاتى المالية».

 كيس شيبسي

«بسنت . م» 30 سنة، تقدمت بدعوى خلع ضد زوجها «عادل. ع» 35 سنة، قالت فيها إنها تزوجت منذ ست سنوات زواجًا تقليديًا وفوجئت بتصرفات زوجها الغريبة وأنه معقد وبخيل لأقصى درجة.

واستكملت الزوجة، أنه تزوجها لإرضاء والدته وشعرت معه بالتعاسة بسبب بخله الزائد عن الحد ولطالما حذرته من البخل لكنه وعدها بأنه سينفق وسيلبى كل احتياجاتها.

وأضافت «بسنت»: فى أحد الأيام طلبت منه كيس شيبسى لابننا الصغير وبعض متطلبات الطفل ومتطلباتنا الخاصة وعندما عاد إلى المنزل سألته عن الأشياء التى طلبتها فتعدى علىَّ وعلى الطفل بالضرب فرفعت دعوى خلع عليه.

 

هبة: باقة النت أهم مني

كما شهدت محكمة الأسرة، دعوى خلع أقامتها «هبة.م. م،55 سنة»، ضد زوجها السبعينى نظرًا لعدم قدرتها على العيش معه بسبب بخله.

وقالت هبة وهى تجلس على مقعد المحكمة منتظرة سماع دورها: لقد تحملت العذاب والفقر، ليس بسبب قلة المال، ولكن بسبب بخله الشديد معى ومع أطفاله وعلى الرغم من ذلك ينفق ماله على باقات النت بموبايله.

وأوضحت: «كل ذنبى إنى مكنتش بخليه يشيل همى وأنا بشتغل ودائما كنت بصرف على نفسى، سبت شغلى بسبب تعبى وسنى وطلبت منه يصرف علىَّ يقولى اتصرفى وعيشى على قد اللى بتاخديه».

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية

القاهرة الطقس
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38