رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد توفيق
ads
ads
ads

«سوق الجمعة.. سوق أبو بلاش».. تباع فيه الأشياء من الإبرة للتماسيح.. كيلو سم العقارب 2000 جنيه والثعبان بـ30 (صور)

الإثنين 25/مارس/2019 - 01:07 م
الطريق
تحقيق: شهاب الذقم - تصوير / احمد الصياد
طباعة
«سوق الجمعة.. سوق

تباع فيه الأشياء من الإبرة للتماسيح ويزوره 5 آلاف شخص أسبوعياً 

بنك معلومات سوق الجمعة يتحدث لـ«الطريق»: الحرباء تغير لونها للتزاوج وليس الخوف

التمساح بـ150 جنيهاً.. وسعر الثعبان 30 جنيهاً.. والصقر بـ1000 جنيه.. وكيلو سم العقارب 2000 جنيه

مجنون تماسيح: «أبوي طردني» ولو هارمي التمساح في النيل مش هاسيبه يتعذب

ناشط: «هنعمل نقابة للكائنات الخرساء»

أكدت عدة دراسات أن هناك رغبة قوية من الشباب والرجال حول العالم يفضلون بسببها اقتناء الزواحف كـ«السحالى والتماسيح والثعابين»، وفى الحشرات يميلون لـ«العقارب والعناكب»، وفى الحيوانات المائية، يعشقون «الحيتان والأخطبوطات»، وفى الطيور «الصقور والنسور»، ومما سبق يتضح أن هناك رغبة ملحة من الشباب لامتلاك كل ما هو مفترس ويحمل فى جسده مادة سامة، من هنا انطلقت عدسة «الطريق»، نحو سوق الجمعة بمنطقة السيدة عائشة لرصد هذه الظاهرة، باعتباره السوق الوحيد القادر على الإشباع المعلوماتى حول قضية العشق الممنوع.

مع الاقتراب من منطقة السيدة عائشة فى يوم الجمعة تحديداً، تجد هناك من يقتلع أذنيك من جسدك، ليس شخصاً، ولكن مئات الأصوات المميزة التى تملأ المكان من كل الكائنات، عندما تقترب أكثر فأكثر تجد المصدر الذى تبحث عنه «سوق الجمعة»، عند دخولك إليه تستقر عيناك وحواسك إلى العالم الآخر الذى يعيش فيه هؤلاء، ومع مرور الوقت تكتشف أنك كنت مغيباً عن هذا العالم الذى يتدفق إليه ما يقرب من 5 آلاف زائر من كل المحافظات وبمختلف الطبقات المتوسطة ومحدودة الدخل وحتى الأثرياء، الكل جاء للبحث عن ضالته وشرائها بأرخص الأسعار. وفى مشهد آخر يدعو للتأمل تجد أن السوق يجمع بين الموت والحياة؛ حيث يجاور السوق الشهير المقابر التى يتخذ بعض الباعة منها مخازن لبضائعهم وسلعهم.

ووسط هذا التدافع والتدفق الضخم لسوق الجمعة، تجد هناك من يبحث عن الملابس والأثاث المنزلى «نص عمر»، وهناك من يبحث عن شراء «الكلاب والقطط والطيور والزواحف والعناكب»، فيتسلل بداخلك أن الجميع هنا يرفع شعاراً واحداً فقط، وهو «جار البحث عن أرخص الأسعار».


«سوق الجمعة.. سوق
«الطريق» في سوق الجمعة

بحثنا عن أبرز الحيوانات والطيور المفترسة، لنجد رجال الزواحف يهتفون بصوت عال وصاخب؛ ليجذبوك بعبارات رنانة ومتناسقة للغاية، كأنها أبيات شعر، يتخذونها شعاراً لجذب الهاوى لهذه الكائنات، ومن بين هذه الهتافات، «لا تهرى ولا تقول كلام خد الحاجة من عندنا ببلاش، ومتقلش حتى السلام»، تقف مجموعة شبابية، على بعد خطوات من مدخل سوق الجمعة بمنطقة السيدة عائشة، يعتلى أحدهم قفصاً فارغاً، ليهتف بكلمات متناسقة، ويترك آخر لإجراء عشرات الحوارات مع راغبى هذه الكائنات، التى تم وضعها بأقفاص محكمة للغاية، والتى صنعت خصيصاً لوضع هذه الكائنات السامة والشرسة، و«الممنوع قانونيًا» التعامل معها بشكل مباشر، لتجد بداخلها عشرات الثعابين، ومجموعة صغيرة من الحرابى، والعشرات من الفئران، فضلاً عن الضفادع، و«الصقور» والحدايات ذات الـ«عيون الحمراء» والألوان المختلفة، والتماسيح صغيرة الحجم.

 

«سوق الجمعة.. سوق
الثعبان بـ30 جنيهاً

تقترب الطريق، من «بنك معلومات» هذه المجموعة ليحدثنا عن هذه الكائنات لرصد أسعارها وكيفية تربيتها فى المنازل، وما هى أفضل الطرق لمعرفة أفضلها، والأنواع المختلفة لعدد من هذه الكائنات ليبدأ بـ«الثعابين» قائلاً: إن هناك 26 نوعا من الثعابين؛ منها 6 أنواع سامة فقط، ولها أربعة أوطان يتم اصطيادها منها، وهى سيناء، ومحافظة مرسى مطروح و«الواحات» ومحافظة الفيوم، وتتغذى كل 15 يوماً لاصطياد الفريسة وذلك فى فصل الشتاء، والصيف تخرج يومياً لتقتحم «جحور الأبراص» و«الفئران» وتلتهمها، ويساعد الغباء اللحظى الذى يتولد لدى هذه الثعابين، عند تركيزها على ملء معدتها بفريسة، على تقصى أثرها، حتى يتثنى للصياد الوصول لجحورها عبر خط سيرها بالرمال.

وتابع «بنك المعلومات» الزواحفية، أن أنواعا كـ«الكوبرا» البخاخة التى تبخ سمومها على مسافة 3 أمتار، يتم استخدامها فى صناعة الأدوية، وهناك أيضاً حيات مثل «المقرنة» و«الكاذبة» و«الغريبة الحمراء والسوداء»، يصل عددها إلى 100 حية، وأسعار هذه الثعابين السام منها والذى يمكن تربيته فى البيت، تبدأ من 30 جنيها حتى 600 جنيه.


«سوق الجمعة.. سوق
شاب عن العقرب الأسود: تربية عقرب الموت السريع تحتاج إلى دراسات

العقرب بـ30 جنيهاً

أما عن العقارب، فقال الشاب إن تربية العقارب والاعتناء بها أمر مختلف تمامًا عن غيرها من الكائنات التى يرغب الهواة فى تربيتها، خاصة أنها تحتاج إلى تعامل وبيئة مختلفة عن غيرها، وتحتاج إلى دورات وتدريبات ودراسات؛ لأن التعامل معها دون كل ما سبق يؤدى إلى مقابر العائلة فى أسرع وقت؛ لأن سمها قاتل وسريع المفعول، خاصة العقرب الأسود النادر، أو كما يطلق عليه «العقرب الكهين»، أو «عقرب الموت السريع».

وأشار إلى أن هناك مزارع يحرص عدد كبير من الشباب على صناعة مشروعات خاصة بتربية العقارب، كما يتواجد فى بعض الدول، «وهذا ما نسميه الطموح والهواية الإيجابية».

أما عن طعام العقارب، فقال: تأكل نوعا نادرا جداً من الديدان اسمه «ميل وورم»، مشيراً إلى أن سعر كيلو السم يصل إلى 2000 جنيه، وأسعار العقارب تتراوح بين 30 و100جنيه، لافتاً إلى أن أسعار العقارب تختلف من نوع لآخر على حسب نشأته وبيئته التى يتم من خلالها مرحلة التقييم.

الحرباء

تطرق حديث الشاب العشرينى إلى عالم الحرباء، والذى كشف من خلاله عن معلومات جديدة حول حياة الحرباء، فيقول: «يظن الجميع أن عند تغير لونها إلى لون آخر غير الذى هى عليه عند مشاهدة الأفراد لها أو شعورها بجسم غريب أو كائن آخر، تكون بذلك خائفة، ولكن الحقيقة غير ذلك، فهى تفعل ذلك لتكون أكثر ارتباطاً بالتزاوج، وتتمتع بعيون مميزة للغاية، وألسنة سريعة الحركة، والفارق بين الذكر والأنثى هو وجود هرم أسفل الرقبة يميز الذكر عن الأنثى، فضلاً عن ضخامة رأسه وسرعة حركته لأنه يعمل بجد ومشقة للحصول على فريسته فى جميع الأماكن التى يتواجد بها، بخلاف الأنثى التى تلجأ إلى المكر والدهاء أكثر عن طريق التخفى فى قلب الرمال لالتهام الحشرات الرملية».


التماسيح بـ150 جنيهاً

صادفت «الطريق» فى سوق الجمعة «مجنون التمساح» الذى يدعى أحمد إبراهيم متجولا بالسوق يحمل بيده تمساحاً صغيراً لا يتجاوز الـ3 كيلوجرامات تقريباً، قال: «أنا مطرود من البيت ليا يومين»، بسبب تمساحى الجميل، وجيت أبيعه هنا «عشان ماما وبابا رفضوا تربية هذا الكائن اللطيف فى البيت»!.

وتابع الشاب العشرينى، «أنا اشتريته من السوق هنا وجاى ابيعه هنا».. «ولو متبعش هنا هاضطر أروح أبورواش عشان أبيعه هناك»، «ومش ممكن يخطر فى بالى أذيته أبداً وأستغنى عنه بالشكل المهين، دا عشرة عمر، ممكن أسيبه فى النيل لو ملقتش حل مع أهلى، أنا هاروح البيت أحسن، سلام يا أستاذ».

وقال آخر يقف على إحدى النواصى بالسوق، «التمساح كائن لطيف جدًا وزيه زى السحلية، بس دا على حجم أكبر شوية، وأسعاره حلوة يعنى سعره مثلا بيبدأ من 150 إلى 300 جنيه، ولكن تربيته لازم التعامل معاها يكون مبنيا على معلومات كبيرة، ماينفعش أى حد يربى تمساح، هو خطير جداً».

«سوق الجمعة.. سوق

الصقور الجارحة

يحكى جمال حسين صاحب 35 عاماً عن الصقور وتحديداً «العقاب»، يقول هو فصيلة صقرية، ولكنه كبير الحجم ويصطاد الفرائس الكبيرة الأرضية البطيئة، ويأكل الجيف ليخلص البيئة منها، بخلاف الصقور التي تعتمد على اصطياد الفرائس السريعة وصغيرة الحجم، مشيراً إلى أن أسعار الصقور تبدأ من 300 جنيه لتصل إلى 1000 جنيه، أما «العقبان» فتبدأ أسعاره من 300 لـ2000 جنيه.

«سوق الجمعة.. سوق

مربية كلاب «كيوت» في سوق الجمعة: هاوسع مشروعي

الكلاب

تعتبر الهواية الوحيدة التى يمكن السماح بها قانونياً فى الشارع أو المنازل، وتجد دعما من الأهالى بشكل كبير، وذلك لشغف أبنائهم بهذا الكائن، وباتت تجارة مربحة للكثير من الشباب، بحسب آراء الكثير من الشباب فى سوق الجمعة، فعند تجول «الطريق» بالسوق صادفت فتاة فى سن الـ18 عاما تقف فى منتصف الشارع المؤدى إلى كوبرى التونسى، بالقرب من منطقة ورش الأخشاب، والتى يتجمع فيها عدد كبير من الكلاب بمختلف أنواعها. تقول الفتاة إنها تمتلك مزرعة صغيرة بالدور الثالث فى منزلها، تحرص وبشكل مستمر على صناعة حياة مستقلة عن أسرتها، فأنا أستطيع جنى الأموال بسهولة، خاصة أن سوق الجمعة مكان مربح ومريح للغاية فى التعاملات.

وبحسب قولها تحرص هبة محمد أشرف على التفاعل عبر صفحات «الفيسبوك»، لأنها وسيلة هامة فى عمليات التواصل مع «الزبائن»، أو راغبى شراء الكلاب الصغيرة، مشيرةً إلى أنها تعتمد فى تربيتها للكلاب على أطعمة صحية للغاية، كالأطعمة التى تحتوى على نسب منخفضة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، فضلاً عن الأطعمة التى بها بروتين، متابعةً أنه يجب تجنب الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية غير القابلة للهضم، كالحيوانات الخالية من الدهون ومنتجات ألبان قليلة الدسم والخضروات، وتجنب اللحوم التى تحتوى على نسب دهنية عالية، مثل لحوم الضأن واللحوم البقرية عالية الدسم.

واختتمت الفتاة حديثها عن أسعار الكلاب لديها مقارنة بسعر السوق، «أنا لدى مبدأ واحترمه جيداً» وهو لا يمكن أن أحرم أى شخص من تربية كلب فى منزله، فكل أملى أن أبيع كل ما لدى بأعلى الأسعار ولكن أشفق على الهواة كثيراً، وأبيع لهم بأقل الأثمان، أختار دائما الأمور الوسطية بينى وبين زبائنى، لأنني حريصة كل الحرص على توسيع مشروعي الذى أحلم به.

تتنقل «الطريق» فى الشارع الكبير، لتكتشف أن أسعار الكلاب مرتفعة للغاية، خاصة نوعية الكلاب فصيلة «الجيرمان» التي قال عنها أحد الشباب الذى يحتضن كلباً صغيراً بين ضلوعه، إن أسعارها تبدأ من 1200 حتى 50 ألف جنيه، ويتوقف هذا على عدة سمات، منها حالته الصحية، ومميزاته، مشيراً إلى أن الكلاب الروكى تباع بـ1000 جنيه فى بعض الأحيان، أما الكلب اللولو فيبدأ من 500 جنيه حتى 15000 ألف جنيه.

نقابة الكائنات الخرساء

فى سياق متصل، قال أنس أحد أبرز نشطاء الفيسبوك عبر الصفحات الخاصة بتربية الزواحف والحيوانات المفترسة، إنه يسعى هو والكثير من زملائه والمتابعين للصفحات الفيسبوكية، لتنظيم معارض بالأماكن العامة «الحدائق»، وتنظيم ندوات موسعة فى هذه الأماكن، حتى يتمكن هواة الزواحف من اقتنائها ويتم تفعيلها بشكل قانونى؛ بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن فى كل أنحاء الجمهورية من الهواة الذين نرى تعليقاتهم عبر المنشورات العامة فى صفحاتنا.

وأشار أنس عند تواصل الطريق معه عبر «فيسبوك»، إلى أنه يسعى إلى مواصلة الحلم المنتظر، وهو إنشاء نقابة عامة تضم كل «الكائنات الخرساء»، نعمل تحت مظلتها فى أمن وسلام دون الخوف من تربيتها فى منازلنا، وتوفير مناخ مناسب لتربيتها.

القاهرة الطقس
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38