رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد توفيق
ads
ads
ads

من الجريدة الورقية.. "جبال الرب".. "الطريق" يعيد اكتشاف سانت كاترين (صور)

الجمعة 08/فبراير/2019 - 04:02 م
الطريق
نصر الديري - تصوير أحمد عبد الفتاح
طباعة

"قصة الشجرة المباركة".. احتفى بها القرآن الكريم وأمدت أهل موسى بالدفء والأمان


دير سانت كاترين أقدم أديرة العالم .. ويوميات الراهبات الأوربيات في دير «السبع بنات» بواحة وادي فيران


هنا تجلى الله تعالي لنبيه موسى وهنا دك أمامه الجبل وهنا خر موسى صعقا، هنا أول خيط مباشر امتد بين السماء والأرض، هنا أول محادثة بين الإله وبشر، هنا الواد المقدس طوى هنا سانت كاترين هنا سيناء هنا مصر..

 

بين الجبال المؤدية لمنطقة سانت كاترين السياحية، يتجسد مشهد أسطورى غاية في سحر الطبيعة وملامحها المقدسة، «الطريق» زارت سانت كاترين والجبال والأودية المقدسة، والصخور التي تحفظ تفاصيل مشهد لم يراه غيرها.

 

بداية الرحلة

في بداية الطريق يمتد من مفارق طور سيناء، على مسافة 130 كيلو مترًا متجهًا يسارًا عبر وادى يسير فى منحنيات على جانبيها ترتفع هامات الجبال، سحرها يكمن فى ألوان وتشكيلات صخورها، وأشجار "السيال" المنتشرة تحت سفحها، ومنازل بسيطة مشكلة من أحجار الطبيعة لسكان المكان .

 

من كل حدب وصوب يأتي زوار الواد المقدس فى كاترين من سائحين يحضرون فى حافلات سياحية وسيارات خاصة، مصريين وأجانب لزيارة معالم مدينة سانت كاترين السياحية، وأسرارها، وفي المقدمة منها دير سانت كاترين أقدم أديرة العالم، وجبل موسى وجبل كاترين، وقضاء رحلة الصعود لقمة الجبل، ومقام النبى صالح وكنائس وأديرة قديمة وآثار الواد المقدس وتقصى رحلة نبى الله موسى فى هذا المكان

 

قبيل الوصول لمدينة كاترين، يستمتع المسافرون على مسار الطريق بمعالم واحة وادى فيران، وأشهرها دير «السبع بنات» الذى تقضى فيه عدد من الراهبات الأوروبيات حياتهن، في روتين لا يتغير وفي مهمة عبادة ثابتة للرب، إضافة لواحة وما يميزها من بساتين نخيل قديمة لا تزال تحافظ على وجودها منذ عشرات السنين.

 

كل شيء مختلف

في سانت كاترين كل شيء مقدجس وذو رهبة، الطرقات والمدقات والصخور والدير والجبل، لاتبوح بأسرارها إلا للقلة التي تعتاد على زيارتها أو تقيم بجوارها، يقول محمد رشدي، مرشد إن منطقة دير سانت كاترين بأكملها لديها سر خاص وتوقع في نفس الزائر رهبة وحب لزيارة المكان أكثر من مرة «فيه سياح بيكررو الزيارة في كل سنة عشان المكان مالهوش مثيل في العالم"، مضيفا أن الرحلة لسانت كاترين ممتعة سواء لتسلق الجبل أو زيارة الأماكن المقدسة وهي مفتوحة للجميع.

 

الشجرة المقدسة

"شجرة العليقة".. هكذا يطلق عليها وهي إحدى عجائب عالم النباتات التي تنفرد بها شبه جزيرة سيناء، والتي مازالت تبهر جميع زوار دير سانت كاترين من مختلف الجنسيات، فيشعرون بقدسية تنتاب كل من يقترب منها، فهي الوحيدة من نوعها في العالم.

 

"لا تنمو في أي مكان، وفشلت جميع محاولات زراعتها في أي تربة أخرى".. هكذا أكد خبير الآثار الدكتور عبدالرحيم ريحان، مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بوجه بحري، وسيناء حديثه لـ"الطريق" مؤكدًا أن شجرة العليقة في دير سانت كاترين هي الشجرة المقدسة الذي رأى عندها نبي الله موسى نارًا، حينما رأى فرعًا من الشجرة يشتعل والنار تزداد بينما الفرع يزداد خضرة فلا النار تحرق الخضرة، ولا رطوبة الخضرة ومائيتها تُطفئ النار، وعندها سمع صوت "الله" سبحانه وتعالى.

 

وأضاف "ريحان" أن نص القرآن الكريم يشير إلى مميزات مناخية للمنطقة التي تقع بها الشجرة، مشيرًا إلى أنها شديدة البرودة حيث ذهب نبي الله موسى راجيًا جذوة من الخشب يشعلها ليستدفئ بها كما جاء في قول الله تعالى "إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِّنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ" مؤكدًا أن الآيات تنطبق على منطقة سانت كاترين أكثر المناطق برودة في مصر كلها لارتفاعها عن سطح البحر بحوالي 1500 متر.

وأوضح "ريحان" أنه يوجد تأكيدات أخرى على قدسية شجرة العليقة حيث أن لهذه الشجرة أسرار خاصة لا تتوافر في أي نبات وهي خضرتها طوال العام، كما أنه ليس لها ثمرة.

 

حياة الأهالى

سكان المناطق التى يتخللها مسار الطريق تبدو واضحة للسائرين عليه، والأهالى جميعهم من أبناء قبائل بدوية يسيرون على الطريق مترجلين وآخرين بسيارات نصف نقل قديمة، وتحت سفح الجبل تنتشر راعيات الأغنام بملابسهن الزاهية، بينما الأطفال يبتسمون فى وجه زوراهم ويتسابقون لمصافحتهم إذا ما توقف فوج من الزائرين للشراء من محلات بقالة بسيطة تقابل الطريق.

 

بدورها تؤمن قوات الأمن بجنوب سيناء الطريق كليًا بأكمنة أمنية ثابتة، تنتشر على مساره للتأكد من هوية المارين، وتأمين سلامة وصولهم وفحص دقيق لكل الوجوه العابرة، وما يحملون من أمتعة والتأكد من مسار كل رحلة، ولا يسمح بمرور الحافلات السياحية إلا بقوة تأمين شرطية ترافق كل فوج سياحى حفاظًا على سلامة المسافرين، بينما يسمح بسير المسافرين بسيارتهم الخاصة بعد التأكد من شخصياتهم.

 

خلًَ بالك

عبدالله العقيلي، من أبناء جنوب سيناء، وجه عدة نصائح بناء على خبرته الطويلة في تنظيم الرحلات وكونه أحد أدلاء الصحراء، وله تجارب عميقة مع الجبال، للمسافرين أو الزائرين والمغامرين الذي ينوون القدوم لسانت كاترين وإطلاق العنان لطاقاتهم، حتى لا يقع المحظور وتتكرر مآسي وقعت في حواث قديمة نتج عنها ضحايا، تهن في دروب الجبال وانقطعت بهم السبل في متاهات الأودية.

 

يقول العقيلي إن هناك عدة إرشادات يجب الالتزام بها بكل حسم لضمان رحلة آمنة وعودة سالمة هي كالتالي..

 

 "مبدئيا لازم تبقى عارف وعامل حساب الطريق على حسب أنت جاى منين، مثلا لو من القاهرة الطريق هياخد معاك 6 أو 7 ساعات تقريبًا، على حسب الكماين، من المنصورة من 8 إلى 9 ساعات تقريبًا.. دول المدينتين والمسافات اللى أنا أعرفهم غير كدة لازم تسأل".

 

 ـ «اعمل حسابك هتقعد كام يوم يعني كل اللي في كاترين من أماكن أثرية وصعود الجبل ياخد يومين بالكتير.. لازم تبقى عامل حسابك في أكل مثلا ومياه، على حسب طول الطريق، ولأن كل حاجة في كاترين غالية وأصلا البلد كلها عبارة عن نص شارع من شوارع القاهرة.. في أماكن تشتري منها حتى وأنت طالع الجبل بس طبعًا غالي دوس على نفسك وشيل شوية أو على حسب حالتك المادية».

 

 ـ «لازم تعمل حسابك في خط موبينيل عشان شبكة فودافون هناك مش موجودة لمدة ساعة في طريق الدخول لكاترين وضعيفة في داخل المدينة جدًا ومش هتبقى موجودة في الجبل، طبعا لو حالتك المادية كويسة أو بتسافر برة مصر ومعاك خطوط هات معاك خط التليفونات فوق بتلقط لحد عمان والسعودية وإسرائيل وقطر وغيره كمان، خط موبينيل جوة البلد بـ 30 جنيه».

 

 ـ «لو رايح كده من دماغك فاسأل هناك عن دليل يطلع معاك الجبل وده سهل مش هتدور كتير يعني، لأن زي ما وضحت البلد صغيرة جدًا.. اسأل أي حد الدليل بيطلع بجروب 50 شخصًا بـ 110 جنيه، طبعًا لو أكتر من كدة حاجة بسيطة هيبقى جروب واحد، إنما لو العدد كبير هيبقى جروبين.. الجروب كامل بيدفع 110».

 

ـ و«أنت طالع الجبل أعمل حسابك في كوتش يكون نعله جامد ويستحمل الصخر اللي هتدوس عليه».

 

ـ «لازم جاكت عشان أنا من فترة لما روحت في شهر 9، والمفروض إنه حر كنا متلجين وإحنا على الأرض قبل ما نطلع».

 

ـ «خد معاك زجاجات مياه كافية لعدد الأشخاص المرافقين، لكن شرب المياع الكثير بيتعب في طلوع الجبل».

 

ـ «اللى عنده مشاكل في التنفس يمكن يطلع شوية وفي استراحات في الطريق يستنى فيها الجروب لحد ما ينزله وبرضه ممكن يشوف من مكانه منظر الشروق والغروب».

 

 ـ «لو في حد سنه كبير في جمال بتطلع بس لحد أول استراحة.. لو هتطلع الجبل للآخر حاول مطولش في الاستراحات عشان عضل رجليك ميفكش ويبقى الموضوع صعب».

 

ـ «ماتتغرش في نفسك وتسبق الدليل عشان بتبقى ماشي على ضوء القمر وفي لحظة ممكن تلاقي نفسك في وسط الجبل ومحدش عارف مكانك».

 

ـ «بنأكد تاني على المياه عشان وأنت نازل هتبقى في عز الحر وهتتعب أوى»

 

ـ اعمل حسابك إنك تبقى متوضي في مسجد فوق لو وصلت قبل الفجر الصلاة فوق إحساس تاني وممكن التيمم  :) .

 ـ حاول تتمشي كتير قبل ما تروح لأن مع الضغط المفاجئ على الرجل في الطلوع والنزول رجلك هتتكسر كأنك أول يوم راجع من الجيم.

 

 ـ طبعا وجود كاميرا نضيفة ده مش محتاج كلام لأن دي أيام مش هتتعوض.

 

 ـ لو هتروح من نفسك كدة في أتوبيس واحد بيطلع من القاهرة تقريبًا الساعة 12.. أما من هناك مش عارف إيه المواعيد بس برضه هو أتوبيس واحد، وفي ميكروباص هناك بيطلع الساعة 2 ونص بيروح طور سيناء ومن هناك في أتوبيسات كتير في محطة شرق الدلتا.

 

 ـ ماتبخلش على نفسك بفلوس في جيبك كتير احتياطي يعني، بس أنت مش هتحتاجها كتير يعني.

 

- يفضل يكون معاك شنطة ضهر عشان ماتسببش أي إعاقه في طلوع الجبل.

 

-  طلوع الجبل بياخد وقت كبير ممكن تعمل حسابك مثلا في لاب يكون مشحون عشان لما التليفون يقرب يفصل تشحنه من اللاب عشان أهلك مايقلقوش عليك.

 

-  آخر حاجة للشباب بلاش تاخد بنت معاك سواء أختك أو خطيبتك عشان يا إما هترخم عليك وتضطر تقعد جمبها في أول استراحة لأنها هتتعب يا إما هتضطر تنزل من فوق شايلها من التعب.

ads
القاهرة الطقس
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38