رئيس مجلس الإدارة
مدحت بركات
رئيس التحرير
محمد توفيق

سهر وسفر.. ماذا تفعل لميس الحديدى بعيدا عن الكاميرات؟

السبت 12/يناير/2019 - 10:46 ص
الطريق
طباعة

تقضى وقتها بين القاهرة ولندن لزيارة ابنها

كتب- ناصر الديري:

في فضاء الميديا، تعد لميس الحديدي من إعلامي الوزن الثقيل، والتي كان لبرنامجها وشخصيتها أمام الكاميرا عظيم التأثير في الفترات التي سبقت وأعقبت ثورة يناير، وكانت غالبا في "التوب" وسط برامج "التوك شو" بعد الإعلامي إبراهيم عيسى وزوجها عمرو أديب.

 

فجأة تغيبت "لميس" وجلست في منزلها نتيجة ظروف عمل لم تجدها الإعلامية مواتية للاستمررا في عملها، وفضلت الحديدي البقاء بعيدا عن الكاميرا وبلاتوهات التصوير، لتقرر المذيعة الشقراء أن تعيش تلك الأيام على طريقتها.

 

 

من وإلى لندن

تقضى الإعلامية لميس الحديدي أوقاتها في الشهور الماضية على نحو ثابت نسبيا، حيث تشطر الوقت بين وجودها في القاهرة والسفر إلى لندن لقضاء بعض الوقت مع ابنها الذي يدرس هناك، وسافرت الحديدي أكثر من مرة إلى لندن لتعوض مافاتها مع ابنها خلال فترات انشغالها في البرنامج والإعداد للحلقات.

 

 

بحسب مقربين من "الحديدي" فإن المذيعة الشهيرة قررت استغلال فترة توقفها المؤقت في العودة لـ "جروب صديقاتها القدامي"، وبالفعل تواصلت لميس مع صديقاتها المقربات والتي لم تكن تلتقي بهن إلا نادرا نظرا لانشغالها الشديد طيلة الوقت في البرنامج، وهو ما ساعد في خروجها من حالة الاكتئاب التي انتابتها بعد توقفها، كما قررت الحديدي قبول دعوات المناسبات المختلفة .

 

 

 

ظهور في "ديرجيست"

كان أخر ظهور للميس الحديدي في حفل توزيع جوائز "دير جيست" في نسخته الـ15، أخر الشهر الماضي، بحضور كوكبة كبيرة من نجوم الفن والإعلام، الذين تم تكريمهم على أعمال قدموها في 2018، وكانت "الحديدي" ضمن المكرمين، والتقطت الحديدي العديد من الصور خلال الحفل على غير عادتها وتبادلت الأحاديث الجانبية باستفاضة مع النجوم نتيجة الفراغ الذي لم تعتاد عليه .

 

كما أكد مصدر مقرب من لميس استمرار متابعتها للبرامج وقراءة الكتب، وحضور جلسات الاسترخاء الذهني والجسدي.

 

«طبعا أنا مذيعة وبحب المايك، ومحرومة بقالي كتير ويدوب أتكلم شوية» كانت الدعابة التي ألقتها لميس على جمهورها في اللقاء الأخير بالحفل الذي أقيم في التجمع الخامس.

القاهرة الطقس
بتوقيت القاهرة
الفجر
0.:38
الظهر
0.:38
العصر
0.:38
المغرب
0.:38
العشاء
0.:38